ر ح م ة

تحسس قلبك، ابحث في أعماقه .. ابحث عن هذه الحروف الأربعة، هل وجدتها؟

قلب لا رحمة فيه هو قلب مليء بالوحشية، بل هو قلب ميت!

 … من الصفات التي تُجمل الإنسان وجود الرحمة في قلبه. للأسف يظن كثير من البشر بأن الحيوانات كائنات لا تشعر ولا تتألم!

انتشرت مقاطع فيديو كثيرة لـ “أشباه البشر” يحاولون وضع بصمة “فكاهية” – حسب ما يظنون – أثناء تعذيبهم لبعض الحيوانات! اتألم في كل مرة يصلني مقطع هكذا .. واتسأل هل ماتت الرحمة في قلوبهم؟ أحاول استيعاب طريقة تفكيرهم .. مالمتعة في تعذيب كائن حي؟! بل مالمضحك في الأمر؟! هل هناك ما يُضحك حقًا أثناء مشاهدة كائن يتألم؟ وإن كان لا يصرخ كما نصرخ ولا يستطيع الدفاع عن نفسه! هل يظنون بأنهم حين يستقوون على كائن ضعيف بأنهم أقوياء؟ أي قوة هذه التي تأتي بفرد عضلاتك المتهالكة لتستقوي على ضعيف!!!!

رسول الله وحبيبنا – عليه أفضل الصلات والسلام – رحمته لم تشمل البشر فقط بل تعدت لما هو أبعد وشملت حتى الجماد

ابن مسعود  – رضي الله عنه – يروي: “كنا مع رسول الله – صلى الله عليه وسلم- في سفر، فانطلق لحاجته فرأينا حُمرة معها فرخان،

فأخذنا فرخيها، فجاءت الحُمرة فجعلت تفرِش، فجاء النبي – صلى الله عليه وسلم – فقال:

 “من فجع هذه بولدها؟! ردوا ولدها إليها

هذا حديث من عدة أحاديث تخبرنا عن رحمة ورقة وشفقة وإحساس المصطفى – صلى الله عليه وسلم – بالحيوان ..

وترى أشباه البشر يتفننون في تعذيب هذه الكائنات المسكينة!

مالأمر الذي يجدونه صعبًا في كلمة “رحمة”؟ أيصعب ملء القلب بها؟

**

لا تكونوا مجرد بشر بل كونوا مليئين بالإنسانية ..

 إلهي يا رحيم ارحمنا برحمتك التي وسعت كل شيء ونعوذُ بك يا الله من قلوب تنبض بلا رحمة

 

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s